" منظور مقترح لوضع خطة لتطوير المعاهد الصناعية بدولة الكويت "

  • ماجد محمد السويل
  • سليم لافي الرشيدي
  • صباح السالم

Abstract

يعتبر من الضروري علي اي دولة ان تنوع من مصادر دخلها ، و ذلك لا يأتي الإ عن طريق زيادة افق الاستثمار المثمر ، ولكن دائما يكون طريق الاستثمار محفوف بالمخاطر مهما كانت الطريقة و المجال الذي يسثمر فيه ، لذلك كان من الضروري ايجاد سبل تكون فيه نسبة المخاطرة اقل من الطبيعي .

وبعد الكثير من الابحاث و الدراسات وجد ان هناك سبيل للاستثمار بدون مخاطر وهو الاستثمار في الاجيال القادمة عن طريق توفير الأيدي العاملة للمستقبل لمواكبة النهضة الصناعية الحديثة ، ولأن مواكبة التطور لن يأتي بين ليلة وضحاها ، بل سوف يكون هذا الاستمثار نواة تحصد ثمارها علي المدي البعيد وفقا لخارطة طريق طويلة المدي .

لذا كان من الضروري الاهتمام ب دور التعليم الفني و الصناعي لأنه يعتبر شريان الاسثمار الجديد لكي يمد الدولة بالعمالة الصناعية ، مما سيجعلها في وضع يسمح لها بمنافسة السوق الأوروبية والأسيوية ويجب تغيير النظرة علي أن التعليم الصناعي يعتبر درجة أدني من التعليم بل يجب النظر إليها علي نوع آخر من التعليم كي تشجع الطلبة علي الاتجاه نحو التعليم الصناعي ، وهنا يعتبر بداية الطريق نحو منافسة الاسواق العالمية .

لذا سنناقش في هذا البحث أهم السبل والطرق التي بمقتضاها تمكن دولة الكويت أن يكون لها جيلاً مدرباً علي أعلى مستوي في المجالات الصناعية المختلفة، حتي يبدأ عهد جديد تبعد فيه دولتنا عن الاستيراد و من ثم البدء في خوض تجربة التصدير وهنا يتم حصاد ما سبق زراعته في مجال تطوير المعاهد الصناعية والحرفية

Published
2018-06-15
Section
Articles